بعد أيام من هجوم على مقر المخابرات في عدن.. اليمن يشدد إجراءات الأمن في مأرب خشية هجمات للقاعدة



أعلنت وزارة الداخلية اليمنية الخميس 24-6-2010 تشديد الإجراءات الأمنية حول المرافق والمنشآت الحيوية في محافظة مأرب (شرق) التي شهدت في الأسابيع الماضية هجمات عدة على أنابيب نفط، وتعد من أبرز معاقل تنظيم القاعدة.

وذكرت الداخلية عبر موقعها الإلكتروني أن أجهزة الأمن "تواصل عملية ملاحقتها للعناصر التخريبية التي استهدفت في وقت سابق محطة الكهرباء الغازية وأنابيب النفط وغيرها من المرافق".


وبحسب الموقع، أكدت الأجهزة الأمنية في محافظة مأرب أن "أنبوب النفط الواقع بمنطقة الملاح بمديرية صرواح تم دفنه مجدداً بعد تعرضه منذ يومين لمحاولة حفر من قبل رجال قبيلة محلية".


وأوضحت الداخلية أن الانبوب "لم يتعرض لأي أضرار، وأن عناصر الحماية الأمنية للأنبوب تمكنوا من إجبار تلك المجاميع القبلية على الفرار قبل أن يتمكنوا من الوصول إلى الأنبوب في باطن الأرض".


الإجراءات الأمنية تأتي بعد هجوم القاعدة على مبنى المخابرات اليمنية في عدن السبت الماضي.

العربية نت 

2 التعليقات:

دعام اليمن يقول...

أشكرك عزيزتي
وتعليقي على الموضوع هو
طالما والدولة تتعامل مع كل من يسعى في
الأرض فسادا بطريقة الخائف.
فلن نفلح أبدا..

آمـال عـكيفـي يقول...

شكرا لمرورك أخي دعام اليمن.. وتعليقك على الموضوع..

ما أقول إلا الله يهدي الدولة وامة محمد اجمعين!!


المشكلة ليست في منطق الخائف فقط وإنما في سياسة "أنا لا اكذب ولكني اتجمل"!!

إرسال تعليق